أنضم أنتوني مارسيال إلى إشبيلية على سبيل الإعارة من مانشستر يونايتد للفترة المتبقية من الموسم.

وأعرب المهاجم البالغ من العمر 26 عامًا الشهر الماضي علنًا عن رغبته في مغادرة النادي، بعد أن سقط في قائمة المهاجمين في أولد ترافورد تحت قيادة رالف رانجنيك .

وثم أدى الخلاف بين اللاعب والمدرب إلى إجبار مارسيال على إنكار مزاعم رانجنيك بأنه رفض اللعب ضد أستون فيلا في وقت سابق من هذا الشهر، مما زاد من التكهنات حول مستقبله.

وتواجد مارسيال في الفوز الأخير على وست هام يونايتد في نهاية الأسبوع الماضي، لكنه سيقضي الآن بقية موسم 2021-22 على سبيل الإعارة مع إشبيلية الذي يأمل في لقب الدوري الإسباني.

وورد في بيان على موقع مان يونايتد الرسمي على الإنترنت: “انضم أنتوني مارسيال مهاجم مانشستر يونايتد إلى نادي إشبيلية على سبيل الإعارة للفترة المتبقية من موسم 2021-22″.

وأضاف :”الفرنسي أنهى الفحص الطبي في الأندلس بعد اتفاق الناديين على شروط انتقاله المؤقت، الجميع في النادي يتمنى أنتوني كل التوفيق في الفترة التي قضاها في إشبيلية”.

ويمكن أن يخوض مارسيال أول مباراة له مع إشبيلية، الذي يحتل المركز الثاني حاليًا في الدوري الإسباني، عندما يواجه أوساسونا في 5 فبراير.