بحسب ما ورد فإن باريس سان جيرمان مستعد لجعل كيليان مبابي صاحب أعلى ربح في النادي متقدماً على ليونيل ميسي ونيمار في محاولة لإبقائه بعد الصيف.

وأصبح اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا ثاني أغلى لاعب على الإطلاق عندما انضم إلى باريس سان جيرمان من موناكو في عام 2018 ، لكن فريق العاصمة يواجه حاليًا خسارة في صفقة انتقال مجانية عندما ينتهي عقده في نهاية هذا الموسم.

وارتبط ريال مدريد ارتباطًا وثيقًا بخطوة صيفية حيث يتطلعون لاقتناص أحد أكثر وكلاء الكرة قيمة في تاريخ كرة القدم، لكن باريس سان جيرمان لم يفقد الأمل في إقناع مبابي بالبقاء.

وتدعي الاخبار الإسبانية أن قادة الدوري الفرنسي مستعدون لتقديم عقد أكثر ربحًا من مبابي من مدريد، وأنهم على استعداد لقبوله فقط لتمديده لمدة عامين بدلاً من صفقة طويلة الأجل.

وبحسب ما ورد، فإن أي صفقة من هذا القبيل ستتجاوز رواتب ميسي ونيمار وهما اللاعبان الأعلى أجرا في تاريخ كرة القدم الفرنسية.

ويحتل مبابي المرتبة الثالثة بالفعل في تلك القائمة، ولكن قد يكون بسبب زيادة كبيرة في الأجور مع ذلك إذا اختار البقاء في باريس.

ويقال إن فاتورة رواتب باريس سان جيرمان الإجمالية تبلغ بالفعل 300 مليون يورو (250 مليون جنيه إسترليني).

وأشارت التكهنات إلى أن مبابي قد توصل إلى اتفاق شفهي مع ريال مدريد بالفعل، لكن لن يتم عقد صفقة رسمية قبل أن يواجه الفريقان بعضهما البعض في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.