ألمح ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال إلى أن أرسنال سوف يخوض الحرب خلال فترة الانتقالات في يناير.

ألكسندر لاكازيت وإدي نيكيتاه كلاهما يستعدون لدخول الأشهر الستة الأخيرة من صفقاتها مع النادي، في حين يخيم الشك أيضا حول مستقبل بيير إيميريك أوباميانغ.

ونتيجة لذلك، يتواجد ارسنال في السوق للبحث عن مهاجم جديد الشهر المقبل، مع ربطه بدوسان فلاهوفيتش ودومينيك كالفرت-وين ويوسف النصيري.

وذكر أرتيتا الآن إلى أن الأعمال الشتوية يمكن أن تتم في شمال لندن، حيث قال للصحفيين: “إذا كان بإمكانك تعديل ما تحتاج إليه في تلك الفترة، وهذا ليس بالأمر السهل، فسيكون ذلك مفيدًا حقًا”.

وتابع: “نحن نعمل على ذلك لمعرفة الضروريات التي يمكننا الحصول عليها وما إذا كان بإمكاننا إيجاد الحلول الصحيحة”.

ورفض أرتيتا أيضًا استبعاد احتمال عودة أوباميانج إلى تشكيلة الفريق لمواجهة نوريتش سيتي في مباراة بوكسينغ داي بعد تجريد اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا من شارة القيادة في وقت سابق من هذا الشهر.