أفادت تقارير أن نيوكاسل يونايتد يدرس الانقضاض في يناير على قائد بورنموث ستيف كوك.

ووفقًا لصحيفة ذا صن، قد يلجأ إيدي هاو إلى مدافع بورنموث ستيف كوك إذا لم يتمكن نيوكاسل من تأمين خدمات جيمس تاركوفسكي وبن مي، حيث أن كوك صفقته تنتهي الصيف المقبل، وحقيقة أن اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا يمثله نفس وكالة الإدارة مثل لاعبين نيوكاسل الحاليين دوايت جايل وجمال لاسيليس وإيزاك هايدن وكالوم ويلسون يزيد من الصعوبة.

وانضم كوك إلى بورنماوث في عام 2012 مقابل رسوم قدرها 150 ألف جنيه إسترليني بعد فترة إعارة ناجحة، ومنذ ذلك الحين، أثبت أنه لاعب رائع لفريقه على مر السنين، حيث شارك في أكثر من 380 مباراة مع النادي، وكان كوك جزءًا لا يتجزأ من فريق بورنموث بقيادة هاو الذي انطلق من الدوري الأول إلى الدوري الإنجليزي الممتاز على مدار خمسة مواسم، وحصل على الصعود في موسم 2014-2015.

ومع ذلك، فقد هبطوا إلى الدرجة الثانية بعد أن أمضوا خمس سنوات في الدرجة الأولى مع تولى هاو المسؤولية.