ورد أن مهاجم مانشستر يونايتد جيسي لينجارد قد سرق ما يزيد عن 100000 جنيه إسترليني من الملابس والمجوهرات من منزله في منتصف شهر يناير.

وارتبط اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا ارتباطًا وثيقًا بالابتعاد عن أولد ترافورد خلال فترة الانتقالات الشتوية، لكنه رأى انتقال قرض مقترح إلى نيوكاسل يونايتد في اللحظة الأخيرة.

ووفقا لصحيفة ذا صن، في منتصف الشهر بينما كان لينجارد يمثل مان يونايتد ضد أستون فيلا رأى الدولي الإنجليزي منزله مستهدفًا.

ويزعم التقرير أن المهاجم قد أخذ أكثر من 100000 جنيه إسترليني من الملابس والمجوهرات من ممتلكاته قبل تنبيه الأمن.

ونقلت الصحيفة عن أحد المصادر قوله: “لقد كان مستاءً حقًا لمعرفة أنه قد تم استهدافه، الأشياء التي سُرقت يمكن استبدالها لكن من الصعب جدًا أن يقتحم شخص ما منزله، خاصة أنه أب”.

وأضاف :”لقد عزز الإجراءات الأمنية منذ السرقة ويراجع كيف يتم حماية منزله عندما يكون بعيدًا عنه”.

ولعب لينجارد الذي انتهى عقده في نهاية يونيو الدقيقة الأخيرة من التعادل 2-2 مع أستون فيلا في 15 يناير ، وشارك في ثلاث من آخر خمس مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز.