أفادت تقارير أن قائد أرسنال السابق بيير إيمريك أوباميانج قد تم استبعاده من مجموعة سفر ارسنال لحضور معسكرهم التدريبي في الطقس الدافئ في دبي.

وتم استبعاد اللاعب الدولي الجابون من التشكيلة منذ تجريده من شارة القيادة الشهر الماضي وربما لعب مباراته الأخيرة بقميص أرسنال.

وعاد أوباميانغ إلى لندن بعد عودته من كأس الأمم الأفريقية بعد ذعر صحي بعد كوفيد19، وعلى الرغم من التقارير المنفصلة التي تزعم أن رجل بوروسيا دورتموند السابق وماريو ليمينا قد أُعيدا إلى الوطن بسبب مشاكل سلوكية.

وعلى الرغم من طمأنة المشجعين بأن قلبه على ما يرام، ذكرت صحيفة التلغراف أن أوباميانغ الذي تم استبعاده من الفريق في لقاء نهاية الأسبوع مع بيرنلي لن يسافر إلى دبي مع الفريق خلال العطلة الشتوية.

ويضيف التقرير أن أوباميانغ سيواصل التدريب بشكل فردي في لندن وسط صلات مع الانتقال إلى مكان آخر، وهو مصدوم من حجم العقوبة التي فرضها عليه ميكيل أرتيتا.

ومن المفترض أن الانتقال الدائم إلى المملكة العربية السعودية لا يروق لأوباميانج الذي لم يتبقى سوى 18 شهرًا على انتهاء عقده مع ارسنال.

ويمتلك اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا ما مجموعه 92 هدفًا و 21 تمريرة حاسمة في 163 مباراة مع أرسنال، لكن لديه أربعة أهداف فقط من 14 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.