بحسب ما ورد فإن بيير إيمريك أوباميانغ الغير مرغوب به من أرسنال ليس لديه أي مصلحة في انتقاله إلى المملكة العربية السعودية في يناير.

وتم طرد اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا من معسكر ميكيل أرتيتا بعد تجريده من شارة القيادة وربما يكون قد لعب مباراته الأخيرة بقميص أرسنال.

ولا يزال أوباميانغ مرتبطًا بقوة بالخروج قبل الموعد النهائي للانتقالات يوم الاثنين المقبل، حيث ورد أن العملاق السعودي الهلال على استعداد للتخلي عن كامل راتبه البالغ 350 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

وتدعي ديلي ميل أن أوباميانغ يفضل الانتقال إلى نادٍ مختلف في أوروبا هذا الشهر، مما يعقد الأمور بالنسبة لأرسنال ماليًا.

ويضيف التقرير أن يوفنتوس وباريس سان جيرمان يواصلان مراقبة التطورات، ولكن أرسنال يتوقع أن يدفع جزءًا كبيرًا من راتبه أثناء تواجده على سبيل الإعارة في أوروبا.

وكشف أوباميانغ مؤخرًا أن قلبه على ما يرام بعد ذعر صحي بكوفيد19، ولكن لاعب الجابون الدولي لا يزال خارج التشكيلة في التعادل السلبي مع بيرنلي يوم الأحد.