ورد أن رالف رانجنيك مدرب مانشستر يونايتد المؤقت يواجه رد فعل عنيف من داخل غرفة الملابس بسبب تعليقاته الأخيرة على جيسي لينجارد.

وكشف الألماني أن لينجارد لن يكون في التشكيلة لمواجهة ميدلسبره في كأس الاتحاد الإنجليزي بعد أن طلب إجازة لتصفية ذهنه، وهو ما رد عليه لاعب خط الوسط عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالادعاء بأنه كان يتعامل مع مشكلة شخصية وأنه كان كذلك ينصح بتفويت المباراة.

وتأتي هذه الملحمة بعد وقت قصير من مشكلة سوء تفاهم مماثلة مع أنتوني مارسيال قبل انتقال إعارته إلى إشبيلية، ومن المفترض أن تعليقات رانجنيك لم تسر على ما يرام في أولد ترافورد.

بعض لاعبي مان يونايتد منزعجون من انفتاح رانجنيك لمناقشة مثل هذه القضايا الحساسة في المؤتمرات الصحفية، حيث يشعر كبار الشخصيات بضرورة إجراء المحادثات خلف الأبواب المغلقة.

وقال مصدر للصحيفة: “ليست هذه هي الطريقة المتحدة للتعبير عن هذه القضايا في وسائل الإعلام، هذا وقت للتماسك معًا، وليس الإعلان عن أشياء قد تسبب الانقسام”.

وأهدر أنتوني إيلانجا ركلة الجزاء الحاسمة عندما انسحب مان يونايتد من فريق كريس وايلدر مساء الجمعة، حيث يهدف الشياطين الحمر الآن إلى العودة إلى طرق الانتصارات ضد بيرنلي يوم الثلاثاء.