أكد ويليام صليبا قلب دفاع أرسنال أنه سيكون منفتحًا على البقاء في مرسيليا بعد الصيف.

وكان اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا لاعبًا أساسيًا في نادي مرسيليا خلال فترة إعارته في موسم 2021-22 انتقاله المؤقت الثالث بعيدًا عن آرسنال منذ توقيعه الأولي في صيف 2019.

ولم يظهر صليبا مع الفريق الأول بعد مع آرسنال لكنه لعب 40 مباراة في جميع المسابقات لمارسيليا هذا الموسم، وادعى المدافع أن البقاء لن يكون فكرة سيئة.

ونقلت صحيفة جيت فرينش فوتبول نيوز عن صليبا قوله :”لم أخف أبدًا حقيقة أنني بحالة جيدة هنا، لا أعرف ما يخبئه مستقبلي، لا يزال أمامنا شهران. الشيء الأكثر أهمية هو التأهل إلى دوري أبطال أوروبا والذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في دوري المؤتمرات”.

وتابع: “أعتقد أن المناقشات ستجرى بعد ذلك ، في نهاية مايو إلى أوائل يونيو، بين أرسنال ومرسيليا سنقرر في هذه المرحلة، لكن البقاء هنا لن يكون بالتأكيد فكرة سيئة، على العكس، أنا أعرف المدينة، زملائي في الفريق مديري، لكن الأمر لا يعتمد علي. “.

وبحسب ما ورد يستعد أرسنال لبدء محادثات حول مستقبل صليبا في النادي بعد أن حصل الشاب السابق في سانت إتيان على أول استدعاء له مع منتخب فرنسا في وقت سابق من هذا الأسبوع.