بحسب ما ورد فإن مانشستر يونايتد يخشى أن تمنع قضايا التأشيرات رالف رانجنيك من تولي مسؤولية مباراة الخميس مع أرسنال.

ويوم الاثنين، أكد يونايتد أن المدرب البالغ من العمر 63 عامًا وافق على أن يصبح المدير الفني الجديد للنادي في صفقة تستمر حتى نهاية الموسم.

وسينتقل الألماني بعد ذلك إلى دور استشاري، بشرط ألا يصبح مدربا لمانشستر يونايتد بشكل دائم.

وعلى الرغم من الإعلان، تقول صحيفة ديلي ميل أنه من المتوقع أن يغيب رانجنيك عن لقاء الدوري الإنجليزي المهم مع أرسنال.

ويشير التقرير إلى أن مشكلات تصاريح العمل ولوائح فيروس كورونا المحدثة ستعني على الأرجح أن المدير الفني المؤقت مايكل كاريك سيظل مسؤولاً على المدى القصير.

وإذا غاب رانجنيك عن المباراة القادمة في أولد ترافورد، فإنه يأمل في حل أي مشاكل قبل اللقاء مع كريستال بالاس في نهاية الأسبوع.