بحسب ما ورد أظهر مانشستر يونايتد عدم استعداده لدفع مبلغ مقابل خدمات مدرب باريس سان جيرمان ماوريسيو بوكيتينو.

ويوم الاثنين، أعلن مانشستر يونايتد أن رالف رانجنيك قد عين مديرا فنيا مؤقتا للنادي على اتفاق حتى نهاية الموسم الحالي.

ومع ذلك، قبل اتخاذ هذا القرار كان عمالقة الدوري الإنجليزي الممتاز مرتبطين بشدة ببوكيتينو، الذي قيل إنه منفتح على الذهاب إلى أولد ترافورد.

ووفقا لتلي فوت، فإن أي صفقة كانت ستؤتي ثمارها فقط إذا تم تلبية مطلبين، أحدهما أن يدفع يونايتد ما لا يقل عن 12.79 مليون جنيه إسترليني (15 مليون يورو) كتعويض.

وبالإضافة إلى عدم استعداد يونايتد لتلبية هذا الرقم، أراد باريس أيضًا العثور على بديل قبل الموافقة لبوكتينيو بمغادرة باريس سان جيرمان.

ولم يتحقق أي شيء على تلك الجبهة أيضًا، مما أدى لاحقًا إلى تعليق يونايتد اهتمامهم حتى الصيف على الأقل.