يبدو أن مانشستر يونايتد اضطر إلى دفع 10 ملايين جنيه إسترليني بعد إقالة المدير السابق أولي جونار سولشاير.

وأثبتت الهزيمة 4-1 أمام واتفورد أنها كانت المسمار الأخير في نعش اللاعب النرويجي الذي أقيل بعد قرابة ثلاث سنوات في ملعب أولد ترافورد.

وتم التخلي عن سولشاير في وقت كان لا يزال أمامه أكثر من عامين ونصف العام المتبقي، مما يعني أن مان يونايتد اضطر إلى التراجع عن احتياطاته النقدية لسداد قيمة اللاعب البالغ من العمر 49 عامًا.

ومع نشر أحدث الأرقام المالية للنادي الآن، فقد تبين أنه تم إنفاق ما مجموعه 10 ملايين جنيه إسترليني على بنود استثنائية، تشمل تعويضات لمدير الفريق الأول السابق للرجال وبعض أعضاء طاقم التدريب عن فقدان مناصبهم.

ووفقًا لما ذكره الصحفي في أخبار مانشستر المسائية ، صمويل لوكهورست، تلقى سولشاير تعويضًا قدره 7 ملايين جنيه إسترليني، لكن تفاصيل المدفوعات المقدمة لفريقه التدريبي تظل سرية.

وتولى رالف رانجنيك المسؤولية بشكل مؤقت من سولشاير، لكن مدير كرة القدم جون مورتو كشف الآن أن البحث الشامل عن مدير دائم جديد جاري الآن.