أفادت تقارير أن مانشستر سيتي من بين الأندية المتنافسة على التعاقد مع مهاجم أتليتيكو مدريد جواو فيليكس.

ووفقًا لفيشاجيس، قد يكون أتلتيكو مدريد على وشك خسارة جواو فيليكس الذي يبدو أنه غير راضٍ عن دييجو سيميوني، حيث إنه يريد ترك النادي في محاولة لإحياء مسيرته، ووضع العديد من الأندية الكبرى في جميع أنحاء أوروبا في حالة تأهب قصوى.

مانشستر سيتي من بين الأندية المتنافسة على التعاقد مع المهاجم البرتغالي، الذي كان جزءًا من فريق أتليتكو منذ عام 2019، ولقد انضم إلى النادي مقابل 126 مليون يورو، مما جعله أحد أغلى اللاعبين في تاريخ كرة القدم، إلى جانب أمثال فيليب كوتينيو وعثمان ديمبيلي وكيليان مبابي ونيمار.

وعلى الرغم من ذلك، كافح فيليكس للارتقاء إلى مستوى سعره، ويرجع ذلك أساسًا إلى فلسفة سيميوني التكتيكية التي تمنحه القليل جدًا من الحرية للعب لعبه الطبيعية.

وقد نتج عن ذلك قلة الأداء الكبير من المهاجم، الذي سجل عشرين هدفًا فقط في 88 مباراة تنافسية.