بحسب ما ورد فإن مانشستر سيتي وبرشلونة من المقرر أنهم يسعون لتوقيع الشاب تشافي سيمونز المقرب من تمديد عقده مع باريس سان جيرمان.

ومن المقرر أن تنتهي الصفقة الحالية للاعب البالغ من العمر 18 عامًا في الصيف المقبل، وكانت هناك اقتراحات بأن لاعب خط الوسط كان يفكر بجدية في ترك النادي مجانًا الأمر الذي نبه كل من سيتي وبرشلونة وكذلك العملاقين الاسكتلنديين رينجرز.

ويُعتقد أن رئيس برشلونة جوان لابورتا أجرى محادثات مع وكيل سيمونز مينو رايولا حول احتمال عودة موكله إلى النادي الكتالوني، حيث بدأ الهولندي مسيرته المهنية في أكاديمية لاماسيا الشهيرة

ومع ذلك، أفادت موندو ديبورتيفو أن سيميونز قد تم إقناعه بالالتزام بمستقبله مع باريس وتوقيع عقد جديد طويل الأجل.

ويضيف التقرير أن المدرب ماوريسيو بوكيتينو تحدث مباشرة إلى اللاعب وأبلغه بموهبته وقدرته على أن يصبح لاعبًا أساسيًا في الفريق الأول في المستقبل القريب.

وشارك سيمونز في ثلاث مباريات فقط مع باريس سان جيرمان ، بما في ذلك 90 دقيقة في فوزه 3-0 في كوبيه دي فرانس على إنتنتي فيجنيس أولنوي نهاية الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، فقد تفوق لاعب خط الوسط في دوري الشباب هذا الموسم، حيث سجل ثلاثة أهداف وصنع ستة تمريرات حاسمة في ست مباريات جماعية.