بحسب ما ورد فإن ليفربول ليس لديه خطط للتعاقد مع أي لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات المقبلة.

في الصيف تم إحضار مدافع لايبزيج فقط إبراهيما كوناتي لتعزيز فريق الفريق الأول، وكان الاقتراح هو أنه من المحتمل أن يتبعه المزيد من اللاعبين في عام 2022.

ووفقًا لسبان، يظل هذا هو الحال مع يورجن كلوب الذي يفكر بالفعل في اختيار اللاعبين الذين يمكن أن يصلوا إلى ملعب آنفيلد قبل الموسم المقبل.

ويضيف التقرير أن عمالقة ميرسيسايد ليس لديها نية لدخول السوق لإيجاد بدائل مؤقتة لساديو ماني ومحمد صلاح في يناير.

وعلى الرغم من احتمال وجود الثنائي في كأس الأمم الأفريقية لمدة شهر، إلا أن كلوب مستعد لإظهار الثقة في خياراته الحالية.

من حيث المصاريف قد يكون المدافع نات فيليبس هو اللاعب الوحيد المسموح له بالانتقال إلى نادي جديد.