بحسب ما ورد فإن كريستيانو رونالدو يائسًا من إجباره على الابتعاد عن مانشستر يونايتد هذا الصيف، بعد أقل من عام من انضمامه إلى الشياطين الحمر.

وعاد اللاعب البالغ من العمر 37 عامًا إلى أولد ترافورد في المراحل الأخيرة من فترة الانتقالات الصيفية الماضية وشارك في 30 مباراة مع الشياطين الحمر هذا الموسم، وسجل 15 مرة في هذه العملية.

ويواجه مان يونايتد احتمال عدم المشاركة في دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل، وهو ما قيل إنه دفع اللاعب البرتغالي الدولي إلى التفكير في مستقبله.

ولديه عقد في أولد ترافورد حتى يونيو 2023 ، لكن وفقًا لصحيفة ذا صن التقى المهاجم بوكيله خورخي مينديز لمناقشة الخروج من السوق القادم.

وزعم التقرير أن مينديز حاول دون جدوى تهدئة اللاعب وسط تقارير تفيد بأن المخضرم أُبلغ بأنه فقد دوره الأساسي ضد مانشستر سيتي يوم الأحد.

وقال رالف رانجنيك المدير الفني المؤقت لمانشستر يونايتد، إن مشكلة في الفخذ أدت إلى خروج رونالدو من ديربي مانشستر، لكن كانت هناك اقتراحات بأن الأمر أصبح واضحًا فقط بعد إخبار المهاجم بأنه سيكون بديلاً في مواجهة سيتيزينز.

وقرر رونالدو السفر إلى البرتغال بدلاً من لقاء زملائه في الفريق يوم السبت، لكنه عاد منذ ذلك الحين إلى مجمع كارينجتون التدريبي بالنادي.

ولم يعد البرتغالي إلى التدريبات الكاملة بعد، لذلك لا يزال هناك شك في مواجهة توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم السبت على ملعب أولد ترافورد.