بحسب ما ورد فإن لاعب ليفربول الشاب نيكو ويليامز قد يكون جاهزًا للخروج من النادي في المستقبل القريب.

ويلعب اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا حاليًا دور البديل لترينت ألكسندر أرنولد في آنفيلد ولديه ست مباريات فقط في جميع المسابقات هذا الموسم.

وكانت المباراة الوحيدة التي خاضها ويليامز في الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم هي سبع دقائق أمام واتفورد، حيث كان الظهير الأيمن بديلاً غير مستخدم في آخر ست مباريات في الدوري.

ومع افتقاره للعب تحت يورجن كلوب، ومن المتوقع أن تسعى الأندية الجديدة في العام المقبل أو نحو ويليامز.

ويضيف بيرس أن النادي لن يقف في طريق ويليامز نظرًا لظهور كونور برادلي، بينما سيكون ألكسندر أرنولد هو الخيار الأول للريدز في هذا المنصب لسنوات عديدة أخرى.

وصنع ويليامز ثلاث تمريرات حاسمة من 33 مباراة لليفربول في جميع المسابقات، ومن المقرر أن تنتهي صفقته مع الريدز في عام 2025.