من المفترض أن يكون زين الدين زيدان يائسًا للعمل مع مدرب أرسنال السابق أرسين فينجر إذا كان سيحل محل ماوريسيو بوكيتينو في باريس سان جيرمان.

ويشاع بالفعل أن بوكيتينو يسعى للخروج من باريس سان جيرمان وسط اقتراحات بأنه غير سعيد في النادي، مع تحديده مانشستر يونايتد كمرشح رئيسي لتولي المسؤولية الموسم المقبل.

وإذا غادر بوكيتينو بارك دي برينس هذا العام، يُعتقد أن زيدان هو الخيار الأول لفريق باريس سان جيرمان ليحل محله ويقال إن فريق باريس رأى مدرب ريال مدريد السابق يرفض فرصة الانضمام إليهم في يناير.

ومن المفترض أن زيدان رفض الفرصة بسبب عدم رضاه عن الطريقة التي يدار بها النادي فضلاً عن كونه أقل إعجابًا بالمدير الرياضي ليوناردو.

ومع ذلك، وفقًا لفوت مركاتو فإن باريس مستعد لفعل أي شيء لإقناع زيدان باستبدال بوكتينيو، وسيكون مستعدًا للسماح للفرنسي بتحديد من يريد كمخرج.

ويضيف التقرير أن فينجر وزيدان حريصان على العمل مع بعضهما البعض، وبالتالي فإن الشراكة في باريس سان جيرمان لموسم 2022-23 تبدو مرجحة بشكل متزايد.

فينجر البالغ من العمر الآن 72 عامًا ترك أرسنال بعد 22 عامًا في صيف 2018 ويعمل حاليًا كرئيس لتطوير كرة القدم العالمية في فيفا.