بحسب ما ورد فإن ريال مدريد قد يفكر في طرق الانفصال عن رودريغو على أساس مؤقت.

واستثمر لوس بلانكوس بشكل كبير في البرازيلي في عام 2019 ، حيث أنفق 45 مليون يورو، لكن الجناح لم يترك تأثيرًا مستدامًا في سانتياغو برنابيو.

وعانى اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا من موسم مخيب للآمال حتى الآن، حيث ساهم في تحقيق هدفين فقط وثلاث تمريرات حاسمة في 23 مباراة في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

ووفقًا لسبورت، هناك الآن سيناريو يمكن أن يسمح فيه ريال مدريد لرودريجو بقضاء 2022-23 على سبيل الإعارة في نادٍ آخر.

ويشير التقرير إلى أن هذه الخطط قد تدخل حيز التنفيذ إذا نجح ريال مدريد في الحصول على صفقات عبر الخط لكيليان مبابي وإيرلينج براوت هالاند.

ومن غير المرجح أن تفكر الشركات العملاقة الإسبانية في بيع دائم في هذه المرحلة مع امتلاك رودريجو عقدًا حتى عام 2025.