بحسب ما ورد فإن أنطونيو روديجر ما زال يفضل تمديد عقده مع تشيلسي، بدلاً من الاستماع بالانتقال إلى مكان آخر.

وعلى الرغم من وضعه كلاعب رئيسي في ستامفورد بريدج، لم يتبقى أمام روديجر سوى سبعة أشهر على انتهاء عقده بعد أن فشل في الاتفاق على شروط جديدة.

وزعمت تقارير سابقة أن اللاعب الدولي الألماني لا يزال غير راضٍ عن زيادة الرواتب التي عُرضت عليه، ودعا بدلاً من ذلك إلى ما يعتقد أنه تمثيل أكثر دقة لوضعه في تواجد توماس توخيل.

ووفقا لخبير النقل فابريزيو رومانو، فإن اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا غير مستعد لتوقيع عقد جديد ما لم يتم تقديم عرض محسّن.

ومع ذلك، يقول الصحفي الإيطالي إن تفضيل روديجر لا يزال هو البقاء مع أبطال أوروبا، بدلاً من الدخول في صفقة مربحة في نادٍ آخر.

وإذا لم يتمكنوا من إجراء مناقشات مع روديجر في أقرب وقت في يناير، فإن ريال مدريد وباريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ سوف ينقضون على اللاعب.