بحسب ما ورد قال رافينها لاعب ليدز يونايتد إنه ليس مستعدًا حاليًا للدخول في مناقشات حول عقد جديد حيث تستمر التكهنات المحيطة بالبرازيلي في الازدياد.

وأثار اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا إعجاب الفريق الأبيض منذ وصوله في أكتوبر 2020 ، حيث سجل 14 هدفًا وصنع 11 تمريرة حاسمة في 53 مباراة بجميع المسابقات.

ولا يزال أمام رافينها أكثر من عامين للخوض في صفقته في إيلاند روود، لكن هناك حاليًا مجموعة من الأحاديث حول المهاجم ، حيث قيل إن ليفربول مهتم بخدماته.

ووفقًا لموقع جول، فإن اللاعب البرازيلي الدولي يؤجل عقد مناقشات مع فريق مارسيلو بيلسا لأنه يريد معرفة ما إذا كان يتلقى أي عروض خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ويزعم التقرير أن مجموعة من الأندية الأوروبية تراقب التطورات، لكن المهاجم المرتبط أيضًا بمانشستر يونايتد يفضل البقاء في الدوري الإنجليزي ويريد الانضمام إلى فريق يتنافس على الألقاب.

رافينها الذي يلعب إلى حد كبير كمهاجم في الجانب الأيمن، قد أبهر في فريق ليدز المتعثر هذا الموسم حيث سجل ثمانية أهداف وصنع هدفين في 21 مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز.