فاز تشيلسي بكأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه 2-1 على بالميراس بعد وقت إضافي.

ومنح روميلو لوكاكو بطل أوروبا التقدم بعد فترة وجيزة من نهاية الشوط الأول في أبو ظبي قبل أن يعيد رافائيل فيجا منافسه البرازيلي إلى المستوى من ركلة جزاء.

وبدا أن المباراة متجهة لركلات الترجيح قبل أن لمس لوان الكرة داخل المنطقة قبل خمس دقائق على نهاية المباراة، مما سمح لكاي هافرتز بالتحويل من مسافة 12 ياردة وصنع الهدف الحاسم مثلما فعل في نهائي دوري أبطال أوروبا في مايو.

وفاز عمالقة الدوري الإنجليزي الممتاز الآن بكل مسابقة رئيسية في تاريخهم، للتعويض عن خيبة الأمل من خسارة نهائي هذه البطولة منذ ما يزيد قليلاً عن تسع سنوات.