بحسب ما ورد قد يضطر تشيلسي إلى الاستفادة من عدد من اللاعبين بمجرد انفصال رومان أبراموفيتش عن نادي الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي ظل الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا، اتخذ أبراموفيتش قرارًا ببيع نادٍ يمتلكه منذ عام 2003 ، ويرجع ذلك جزئيًا إلى حاجته إلى حماية أصوله الخاصة.

وبينما يقال إن عددًا من الأطراف مهتمون بشراء نادي غرب لندن، قد يواجه تشيلسي احتمالية إجراء تخفيضات كبيرة خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ووفقًا لذا أتليتك يمكن للبلوز بيع عدد من اللاعبين الذين كان من المتوقع في البداية أن يقضوا موسم أخر على الأقل في ستامفورد بريدج.

وعلى الرغم من عدم تسمية أي أعضاء من الفريق الأول على وجه التحديد، إلا أنه يُقترح أنه يجب إيجاد توازن فيما يتعلق بالبقاء كفريق يمكنه التحدي على لقب دوري الدرجة الأولى وموازنة الدفاتر.

وكما استمرت حالة عدم اليقين بشأن مستقبل سيزار أزبيليكويتا وأنطونيو روديجر وأندرياس كريستنسن، على الرغم من أن الأخير من الثلاثي الذي انتهى عقده يقال إنه على وشك التوقيع مع برشلونة في صفقة انتقال مجانية.