بحسب ما ورد خصص برشلونة ما يصل إلى ستة لاعبين للتوقيع كجزء من فريق كبير يعاد بناءه في نهاية هذا الموسم.

ولقد انغمس العمالقة الإسبان في قلة الأموال خلال العام الماضي، حيث فقدوا ليونيل ميسي لأنهم لم يتمكنوا من الاحتفاظ به، كما اقتصروا على التعاقدات المجانية خلال الصيف.

وأصر الرئيس الجديد جوان لابورتا على أنه سيتطلع إلى تعزيز فريقه في يناير بعد خروجهم المبكر من دوري أبطال أوروبا، بعد أن خرجوا من دور المجموعات لأول مرة منذ أكثر من عقدين.

وسيضطر برشلونة لبيع بعض اللاعبين مثل فرينكي دى يونغ ومارك أندريه تير شتيغن وسيرجينو ديست وصامويل أومتيتي وفيليب كوتينهو.

لابورتا يتطلع أيضا للتخلص من لاعبين كبار مثل سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا.

وحتى ذلك الحين، يمكن أن تعتمد استراتيجية برشلونة للوافدين على التعاقدات المجانية، وذكرت صحيفة ذا ميرور أن الفريق الكتالوني حدد ستة لاعبين لا يمكنهم الانضمام دون مقابل في المستقبل القريب.

ومن بين تلك الأسامي دفاعي تشلسي الثلاثي أنطونيو روديجير وأندرياس كريستنسن وسيزار أزبيليكويتا، على الرغم من أن يعتبر روديغر مستبعد من تلك القائمة لانضمامه لريال مدريد.