أعترف ليوناردو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان أن الظهير الوسط سيرجيو راموس كان خطأ وتحمل المسؤولية الكاملة عن الانتقال.

وبعد 16 عامًا حافل بالكؤوس مع العملاق الإسباني ريال مدريد انتقل راموس إلى باريس في صفقة انتقال مجانية الصيف الماضي، حيث عانى منذ ذلك الحين فترة محبطة في بارك دي برينس.

ويعاني اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا من مشكلة في ربلة الساق طوال الموسم، وقد اقتصر على المشاركة في خمس مباريات فقط في جميع المسابقات.

وقع راموس صفقة لمدة عامين مع باريس سان جيرمان في يوليو من العام الماضي ومع ذلك اعترف ليوناردو منذ ذلك الحين بأن توقيع المدافع الإسباني كان خطأ.

وقال ليوناردو لصحيفة ليكيب :”وقعنا عليه وكان في حالة جيدة بدنيا، لكن حتى اليوم لعب خمس مباريات فقط”.

وتابع: “لسوء الحظ، ما تخيلناه في نادينا لم يحدث، إنه صعب عليه، على الجميع، عدم اللعب يجعل من الصعب عليه أن يكون قائداً، سننتظر قبل استخلاص النتائج، الموسم لم ينته بعد”.

وأضاف: “لكنني لست خائفا من تحمل المسؤولية عن الأخطاء عندما أرتكبها، ناصر [الخليفي] يمنحني ثقة كاملة، إنه يمنحني استقلالية حقيقية ولهذا أشكر النادي.”

ولا يزال راموس غائبًا عن الملاعب بسبب إصابة في ربلة الساق وسيغيب عن مباراة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم السبت خارج أرضه أمام نيس المطاردة بدوري أبطال أوروبا.