أفادت التقارير أن مجموعة وسائل الإعلام السعودية قدمت عرضًا بقيمة 2.7 مليار جنيه إسترليني لشراء نادي تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ونتيجة للعقوبات التي فرضتها الحكومة لا يستفيد المالك رومان أبراموفيتش من أي عملية بيع، ولكن اقترح أن الحكومة قد تكون مستعدة للسماح بمرور تغيير الملكية.

وظهر عدد من المرشحين بمن فيهم المؤيد ورجل الأعمال البريطاني نيك كاندي، لكن يبدو أنه يواجه منافسة قوية من الشرق الأوسط.

وتم تقديم عرض بقيمة 2.7 مليار جنيه إسترليني، بخلاف التقييم الأولي لأبراموفيتش ولكن العرض الذي لن تتجاهله الأطراف المعنية.

وزعم التقرير أن المالك محمد الخريجي من مشجعي تشيلسي وهو رئيس الكونسورتيوم الذي سيسعى للفوز بسباق غرب لندن.

وفي وقت سابق يوم الاثنين تم الكشف عن تمديد الموعد النهائي لتقديم العروض حتى يوم الجمعة.