بحسب ما ورد فإن كابتن تشيلسي سيزار أزبيليكويتا حريص على البقاء في النادي بعد نهاية الموسم وسط اهتمام من برشلونة.

وينتهي عقد اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا في ستامفورد بريدج الصيف المقبل، ولم يكن هناك حتى الآن تحرك يذكر فيما يتعلق بتمديد تلك الصفقة الحالية.

وسيكون أزبلكويتا حرا في فتح محادثات حول اتفاقية ما قبل العقد مع الأندية الأجنبية في 1 يناير، مما أدى إلى تكهنات بأن مسيرته التي استمرت لعقد من الزمان في تشيلسي قد تنتهي العام المقبل.

ومن المعروف أن برشلونة مهتم بلاعب إسبانيا الدولي حيث يواصلون إعطاء الأولوية للانتقالات المجانية بسبب وضعهم المالي المحفوف بالمخاطر.

ومع ذلك، أفادت صحيفة أتلتيك أن أزبلكويتا لا يزال يفضل البقاء في ستامفورد بريدج وأنه من المرجح 90٪ أن يظل في النادي الموسم المقبل.

المدافع متعدد الاستخدامات حريص على القتال من أجل مكانه في فريق تشيلسي بقيادة توماس توخيل وهو حريص على توقيع عقد جديد.

تشيلسي قد يواجه شيئا من أزمة عقد الصيف المقبل، حيث أن أزبلكويتا واحد من أربعة مدافعين مع أنطونيو روديجير وتياجو سيلفا وأندرياس كريستنسن الذي من المقرر ان تنتهي صفقاتهم في نهاية الموسم الحالي.

وخاض أزبيليكويتا 448 مباراة مع تشيلسي منذ انضمامه في 2012 ، وساعد النادي على الفوز بكل الألقاب المتاحة له في كرة القدم المحلية والقارية خلال تلك الفترة.