أعلن أرسنال عن خسارة 107.3 مليون جنيه إسترليني بعد خصم الضرائب للسنة المالية المنتهية في 31 مايو 2021 في أعقاب وباء كوفيد 19.

وأُجبر أرسنال على لعب غالبية مبارياتهم المحلية والقارية خلف أبواب مغلقة الموسم الماضي مع السماح لعدد صغير فقط من المشجعين بالعودة في الربيع.

وكما أنهى أرسنال موسم 2020-21 بدون لقب باسمه بعد الخروج من الدوري الأوروبي في نصف النهائي، في حين ساهم انخفاض كبير في مداخيل مبيعات اللاعبين أيضًا في خسارة كبيرة.

ونشر الجانرز إحصائية عن عائدات يوم المباراة بلغت 3.8 مليون جنيه إسترليني فقط للسنة المالية خسارة قدرها 75 مليون جنيه إسترليني في الموسم السابق، بينما انخفضت أرباح المبيعات والقروض إلى 14.8 مليون جنيه إسترليني من 63.6 مليون جنيه إسترليني في عام 2020.

ومع ذلك، تم تسجيل زيادة كبيرة في عائدات البث إلى 184.4 مليون جنيه إسترليني من 118.9 مليون جنيه إسترليني، حيث ساعد تقدم النادي في الدوري الأوروبي على زيادة دخلهم عبر هذه الوسائل بعد خروجهم من دور 32 إلى أولمبياكوس في عام 2020.

وزادت الأجور أيضًا بمقدار 9.9 مليون جنيه إسترليني لتصل إلى 244.4 مليون جنيه إسترليني، حتى مع قبول غالبية فريق أرسنال الأول لخفض الأجور خلال الأيام الأولى لوباء كوفيد 19.